منشور من طرف : H.E. Mr. Abdulaziz Saleh AL-Furaih

إطلاق فنتك السعودية - كلمة معالي نائب المحافظ

زمن القراءة : 10

معلومات الكاتب

معالي نائب المحافظ الأستاذ/ عبدالعزيز بن صالح الفريح هو نائب محافظ مؤسسة النقد السعودي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

يطيب لي أن أرحب بكم جميعاً في حفل إطلاق مبادرة فنتك السعودية. كما ذكر معالي المحافظ، فإن فنتك السعودية بمثابة حافزٍ لتطوير صناعة تقنية الخدمات المالية على مستوى المملكة العربية السعودية، ولكن هذا الحافز لا يتوقف في لحظة معينه وإنما قابل للتكاثر والتأثير.

تسعى فنتك السعودية للبناء على النجاحات التي حققها قطاع الخدمات المالية بالمملكة من أجل تحقيق ثلاثة أهداف أساسية:

  1. تسريع وتيرة نمو وتطور التقنية المالية في المملكة لتحويل البلاد إلى وجهة للابتكار في هذا المجال.
  2. تأسيس فهم شاملٍ للتقنية المالية على مستوى المملكة.
  3. دعم تطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة المختصة في التقنية المالية، وإنشاء منتجات وخدمات الفنتك لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء المملكة.

ما يميز انطلاقتنا اليوم أنها ليست طارئة أو مجرد أحد موضات التقنية العابرة التي ما تلبث أن تفقد بريقها بظهور تحدى او توجه أخر.

نحن نعي تماماً أهمية التعاون من أجل تأسيس وجهة للابتكار في مجال التقنية المالية هنا على أرض المملكة. لذلك فإن مبادرة فنتك السعودية تهدف إلى جمع المؤسسات العامة والخاصة، بما في ذلك شركات التقنية المالية والبنوك والجامعات والمستثمرين والشركات والهيئات الحكومية لبلورة منظومةٍ مترابطة تحفز ثقافة الابتكار في صناعة الخدمات المالية.

وأود التركيز على مفهوم المنظومة فهو الرابط الأهم لضمان نجاح تحقيق الأهداف التي ذكرتها سابقاً، فالابتكار الناجح فنياً لن يحظى بدعم الممولين إذا لم يحقق عائد مناسب وإذا أصاب الجشع صاحب التمويل اعرض جمهور المستهلكين عنه وصادقوا بالفشل على الابتكار وأن لم تخلق الجامعات شغف لدى المهتمين بالابتكار نضبت الابداعات وأصبح التقليد سمة العمل.

ونسعد اليوم بحضور العديد من شركائنا حفلنا هذا، ونحن نتطلع إلى بناء علاقات تعاونٍ معهم، واستقطاب المزيد من الشركاء محليًا ودوليًا ضمن مسعانا لدعم تحويل المملكة إلى منارة رائدة في مجال التقنية المالية.

إننا ندرك أهمية دعم شركائنا لبناء الوعي حول التقنية المالية والانخراط في الابتكار، ولتحقيق هذه الغاية سنقوم قريباً بفتح قنوات التواصل المناسبة لأمداد جميع الشركاء بالمعلومات المناسبة لمساعدتهم على تعيين "ممثلي التقنية المالية" في مؤسساتهم.

بالإضافة إلى ذلك فقد بدأت فنتك السعودية بتنظيم برنامج "الدعوة المفتوحة" بالتعاون مع برامج التسريع والحاضنات ومختبرات الابتكار في جميع أنحاء العالم حيث ستتاح الفرصة لكبار المسؤولين من شركائنا لزيارة برامج الابتكار بالخارج وكسب خبراتهم لصالح المملكة. والتسريع هي نقطة تحول فكري واجرائي وعملي لدى المؤسسة، لا يمكن في هذا المجال أن نعمل بذهنية دورة طويلة من الإجراءات التي تجعل فكرة الخمس نجوم تهبط إلى ثلاث أو اقل لمجرد تأخر انطلاقها ومزاحمة أخرى أقل حظاً في التألق وأسرع في خروجها إلى عالم التطبيق.

أيها الجمع الكريم، نحن راغبون في تأسيس فهمٍ واسعٍ حول التقنية المالية، وفوائد ومميزات منتجاتها في أرجاء المملكة. بحيث توفّر التقنية المالية القدرة على جعل الخدمات المالية أرخص سعراً وأسرع، وتسمح بتطوير خدمات مالية شخصية حسب حاجات المستخدم، كما أنها تسمح لعدد أكبر من المستخدمين بالوصول إلى الخدمات المالية، خاصةً الأفراد والشركات الذين لا ينتفعون من خدمات البنوك أو غير القادرين على الاستفادة منها حالياً. لذلك، من المهم إيصال هذه الرسائل للمساعدة في تبني منتجات وخدمات التقنية المالية.

كذلك، نحن بحاجة إلى تشكيل فهمٍ واسعٍ حول التقنية المالية في كافة أرجاء المملكة، والسعي لإلهام شبابنا في هذا المجال، والتأكد من أن لديهم المعرفة والخبرة والثقة ليتمكنوا من إنشاء شركاتٍ متخصصةٍ في التقنية المالية أو العمل والإبداع فيها. وهذا لا يعني عدم توفرها على الاطلاق، إلا أنها مبعثره غير منظمه وغير مركزه ولا تحمل أهداف مشتركة قابلة للمتابعة والقياس وتفقد مفهوم المنظومة الذي ذكرته سابقاً، وفي الوقت الحالي نحن نعمل مع الجامعات المحلية والخبراء لضمان توفير المعلومة لأي شخصٍ يتطلع إلى معرفة المزيد عن التقنية المالية، وندرك أن هذا المجال يتطور ويتغير بشكلٍ سريع. لذلك، فمن المهم إيجاد فهمٍ مستمرٍ للاتجاهات التي يتم تطويرها. وهنا سوف تعمل فنتك السعودية على تزويد المجتمع بالمعلومات من خلال نشرةٍ بريدية دورية خاصة، وأنا أشجعكم جميعاً على الاشتراك فيها.

ضيوفنا الكرام، نحن جميعاً نرمي لدعم تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة في مجال التقنية المالية. وكما ذكر معالي المحافظ، فإن الابتكار الحالي في هذا المجال يحظى بمساندة شركات التقنية المالية التي غالبا ما تبدأ صغيرة أو متوسطة الحجم. وبالتالي، يتحتم علينا دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل دعم نمو الابتكار في التقنية المالية. مبادرة فنتك السعودية تساهم أيضاً في مواءمة قطاع الخدمات المالية مع أهداف رؤية المملكة 2030 المتعلقة بدعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال مساندة تطويرها في مجال التقنية ودعم تطوير منتجات وخدمات التقنية المالية التي تدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحجم في جميع أنحاء المملكة.

إننا نؤمن بأن دعم ريادة الأعمال في مجال التقنية المالية، والشركات الصغيرة والمتوسطة في كل مراحل تطورها منذ التأسيس هو أحد المهام الملقاة على عاتقنا، وسوف تعمل فنتك السعودية مع شركائنا لتوفير بيئةٍ تدعم تطوير مبادرات ريادة الأعمال؛ مثل: التحديات، ومسابقات الهاكاثون، وغيرها، وذلك من أجل إلهام الأفراد لبدء مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة الحجم في مجال التقنية المالية.

ومع تطلع الشركات الصغيرة والمتوسطة الطبيعي للتطور والازدهار، ستسعى فنتك السعودية لفتح مجالاً واسعاً لهذه الشركات بالحصول على الدعم اللازم لتواصل نموها عبر تمكينها من الوصول للمجموعات ذات العلاقة؛ مثل: الجهات التشريعية، العملاء، المؤثرين، المستثمرين، وذلك حسب متطلبات كلّ منها، حيث سيساعدها ذلك في الارتقاء بمنتجاتها وخدماتها، وتوسيع حضورها في السوق المحلي، بالإضافة إلى تحفيز شركائنا على توفير الخدمات المهنية والدعم الفني، ومساندة شركات التقنية المالية الصغيرة والمتوسطة بأسعارٍ تفضيلية.

إننا على يقينٍ من أن الحصول على الكفاءات المناسبة يُعدُّ تحدياً مهمّاً بالنسبة لشركات التقنية المالية الصغيرة والمتوسطة، ولذلك، سنعمل مع الجامعات المحلية لمساعدة الطلاب والطالبات على النهوض بمهاراتهم التي تتطلبها شركات التقنية المالية، وفي الوقت نفسه ربطهم مع تلك الشركات للحصول على الخبرات المهنية والمنح التدريبية. ولهذه الغاية، سنبدأ برنامج "خبرة العمل" هذا الصيف، والذي سيربط الطلاب من الجامعات الشريكة بشركات التقنية المالية وشركائنا من الشركات والبنوك الذين يشاركون في نشاطات التقنية المالية.

أود التأكيد أننا جميعاً متفقون على أن تطوير صناعة الخدمات المالية وإعدادها للمستقبل يأتي عَبرَ التعاون والتكاتف، ونحن سعداء برؤية العديد من الشركاء من خلفيات متنوعة معنا اليوم، ما يبرهن على استعدادنا لبناء صناعة التقنية المالية السعودية. وإنني من هذا المنبر، أدعوكم جميعاً للمشاركة في فعاليات ومبادرات فنتك السعودية التي سيتم إطلاقها تباعاً، وكذلك إلى التواصل والتعاون المشترك فيما بينكم. فنحن نتطلع إلى رؤية المزيد من البنوك والمصارف التي تنظم مسابقاتٍ في مجال التقنية المالية داخل الجامعات، ونتطلع إلى مشاهدة المزيد من الشركات والمستثمرين الذين يقدمون الحلول للتحديات التي يواجهها المجتمع، ونرغب حقاً في تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية لتوظيف مواردنا المشتركة بالشكل الأمثل من أجل دعم تنمية القطاع الخاص المحلي.

ختاماً، أود أن أتقدم لكلّ منكم بالشكر والتقدير على حضوركم معنا اليوم حفل تدشين مبادرة فنتك السعودية، ونقدر لكم ما تبذلونه من وقت ومجهود لإطلاق هذه المبادرة، وندعو المولى العلي القدير أن يكلل أعمالنا بالتوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

الاقسام :