منشور من طرف : Fintech Saudi team

ما هي التقنية المالية؟

زمن القراءة : 10

معلومات الكاتب

يضم فريق فنتك السعودية مجموعة متنوعة من الأشخاص المهتمين بالتقنية المالية، و من حين الى أخر سيقوم الفريق بكتابة مقالات قد تجلب اهتمام مجتمع الفنتك. سوف تنشر هذه المقالات هنا

تُستخدم كلمة "فِنتك" كثيراً لكنها في بعض الأحيان تستخدم في السياق الخاطئ. لذا من المهم تعريف الفِنتك في المقام الأول. نعرّف الفِنتك بأنها:

"تطبيق التقنية الجديدة والمؤثرة في قطاع الخدمات المالية"

هل الفِنتك فكرة جديدة؟

قد يبدو مصطلح "فِنتك" جديداً، إلا أن تطبيق التقنية في الخدمات المالية موجودًا منذ أن بدأت المصارف في استخدام التقنية. في سنوات ال1960، أدت عملية اختراع ماكينات الصرف الآلي (ATM) إلى ظهور طريقة جديدة لسحب الأموال دون الحاجة إلى الذهاب إلى فرع المصرف. بعد ذلك في سنوات 1970 و 1980 تم ابتكار منصات وأساليب جديدة للدفع النقدي عبر بطاقات الائتمان والدفع الإلكتروني. وفي عقدي ال1990 وال2000 ظهرت منصات ونماذج مصرفية جديدة بالكامل في شكل خدمات مصرفية رقمية عبر تطبيقات الهواتف الذكية و المواقع الإلكترونية. وهذه كلها تعتبر أمثلة لمنتجات وخدمات الفِنتك.

ومع ذلك شاهدنا منذ منتصف عقد ال2000، تسارعًا غير مسبوق في التقنية في إطار الخدمات المالية المتعلقة بمجالات جديدة متعددة مثل الروبوتات والذكاء الاصطناعي. وهذا التطور السريع أكبر بكثير من أي تغيير سابق طرأ على الخدمات المالية - حيث ظهرت فجأة مجموعة من الحلول المالية التي لا تقتصر فقط على تطوير الخدمات والمنتجات التي تقدمها المؤسسات المالية القائمة، ولكن أيضاً تعطي هذه الحلول المالية إلهاماً للشركات الجديدة التي تركز على الفِنتك "لابتكار" نماذج خدمات ومنتجات مالية محسنة و رقمية أكثر.

ما هي العوامل التي تدعم الابتكار في الخدمات المالية؟

في حين أن هناك أسباب عديدة تدعم هذه الصناعة سريعة النمو، توجد ثلاثة عوامل مساهمة رئيسية:

  1. معدل النمو السريع في التقنية والاعتماد عليها، بما في ذلك الوصول إلى "البيانات الضخمة" (Big Data)
  • البيانات الضخمة والتحليلات والذكاء الاصطناعي توفر قدرات جديدة، مما يسمح بتعزيز الأفكار والتنبؤ بالسلوكيات والدوافع المحتملة للعملاء.
  • تعمل العمليات الروبوتية المؤتمتة على تبسيط العمليات المتكررة واليدوية التي تحدث في جميع أنحاء المؤسسة بدءً من المكتب الأمامي إلى المكتب الخلفي، مما يسمح بتخفيض التكاليف بشكل سريع فضلاً عن قضاء مزيد من الوقت في الأنشطة ذات المغزى والتأثير.
  • كما ان "إنترنت الأشياء" والعالم الذي يزداد ترابطاً يتيح للعملاء التواصل مع مصرفهم بطرق جديدة من خلال منتجات مثل أليكسا (Alexa) أو جوجل هوم (Google Home)، مما يؤدي إلى إذابة الفوارق بين الخدمات المالية واحتياجاتنا اليومية.
  • ظهور سلسلة الكتل blockchain وتقنية دفاتر الحسابات الموزعة أدت إلى عرض أساليب جديدة يمكن من خلالها إجراء المدفوعات مما يخلق نوع من الموثوقية والملكية الدائمة.

هذه ليست سوى بعض الأمثلة لأنواع التقنيات الناشئة و المؤثرة التي نراها تبدأ في التأثير على الخدمات والمنتجات والنماذج التشغيلية التقليدية في مجال الخدمات المالية.

  1. تنامي ثقافة التعاون بين مختلف الأطراف التي تلعب دوراً في مجال الفنتك

ولهذه الأطراف، بما في ذلك شركات الفِنتك، والمصارف، والجامعات، والمستثمرين، والشركات، والهيئات الحكومية دور تقوم به في نمو الفِنتك. وتشجع ثقافة التعاون بين هذه الأطراف على الابتكار وتعزّز ثقافة تبادل المعرفة. فعلى سبيل المثال، تشارك شركات الفِنتك في تطوير منتجات تركز على العملاء؛ وتتشارك المصارف وشركات التقنية المالية لإبتكار خدمات مصرفية جديدة وإضفاء الطابع الرقمي على الخدمات المصرفية التقليدية؛ وتعقد الشرِكات الكبرى شراكات مع شركات الفِنتك لتحسين عروضها

  1. زيادة في ريادة الأعمال في مجال الخدمات المالية

شهدنا خلال العقد الماضي نموًا في ريادة الأعمال في الخدمات المالية، ويرجع ذلك في المقام الأول إلى الركود الذي حدث في عام 2008، الذي أدى إلى انخفاض في الحاجة إلى الموظفين في القطاع المالي، الأمر الذي حث عدد كبير من الموظفين المصرفيين على تأسيس شركات ناشئة في مجال الفِنتك حيث استخدموا خبرتهم المصرفية مع التقنية لتطوير منتجات وخدمات فِنتك أفضل وأسرع وأقل تكلفة.

"الفِنتك" ليس منسوباً للمصارف وشركات التأمين فقط

لا يقتصر استخدام "الفِنتك" على مؤسسات الخدمات المالية، بل انه يمتد ليشمل شركات الفِنتك، وشركات التقنية الكبرى، والصناعات الأخرى مثل تجارة التجزئة والاتصالات.

تستفيد شركات الفِنتك - وهي الشركات التي تطور حصرياً منتجات أو خدمات فِنتك - من التقنية الجديدة وتطور توقعات العملاء، وعادة ما تقوم هذه الشركات إما ببناء قاعدة عملاء خاصة بها (أخذ عملاء من المؤسسات المالية) أو العمل مع مؤسسات مالية لتعزيز الخدمات الحالية من خلال الشراكات والتعاون.

أيضاً تشارك شركات التقنية الكبرى في الخدمات المالية من خلال الفِنتك. ولدى هذه الشركات بما في ذلك أمازون (Amazon) و فيسبوك (Facebook) وعلي بابا (Alibaba) علاقة قوية سابقة مع العملاء، مما يجعلها في وضع قوي لتطوير خدمات مالية بسرعة.

وتعمل صناعات أخرى مثل تجارة التجزئة والاتصالات على تعزيز عملية الدفع لدى عملائها من خلال تطوير حلول فِنتك جديدة.

كيف يمكننا دعم تطوير الفِنتك في المملكة العربية السعودية؟

لتسريع تطوير الفِنتك في السعودية، نحتاج إلى دعم تطوير الدوافع الثلاثة المذكورة أعلاه. وفِنتك السعودية هي مبادرة أطلقتها مؤسسة النقد العربي السعودي لتحقيق هذا الهدف. وستشارك فِنتك السعودية في:

  1. بناء فهم و ثقافة واسعة حول الفِنتك وفوائده والتقنيات ذات الصلة به في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية
  2. الجمع بين المؤسسات العامة والخاصة لتعزيز ثقافة الابتكار في الخدمات المالية
  3. دعم تطوير رواد الأعمال والشركات المتوسطة والصغيرة المتخصصة في الفِنتك فضلاً عن تطوير منتجات وخدمات الفِنتك التي تدعم جميع الشركات المتوسطة والصغيرة في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية. إلى تحويل المملكة إلى وجهة للإبتكار في مجال الفِنتك مع منظومة مزدهرة تدفعها جهات محلية و عالمية.

الاقسام :