منشور من طرف : Fintech Saudi team

منظومة الفِنتك - ما هي؟ وما سبب أهميتها؟ وما هي مزاياها؟

زمن القراءة : 12

معلومات الكاتب

يضم فريق فنتك السعودية مجموعة متنوعة من الأشخاص المهتمين بالتقنية المالية، و من حين الى أخر سيقوم الفريق بكتابة مقالات قد تجلب اهتمام مجتمع الفنتك. سوف تنشر هذه المقالات هنا

هل التقنية المالية "فِنتك" مقتصرة على البنوك وشركات التأمين؟

في البداية، قد يبدو أن التقنية المالية "فِنتك" لا تشمل سوى المؤسسات المالية التقليدية مثل البنوك وشركات التأمين، ومع ذلك عند إجراء فحص أعمق، يشمل الفِنتك أطراف أكثر من ذلك بكثير - بما في ذلك شركات التقنية المالية وشركات التقنية الكبرى وشركات من القطاعات الأخرى مثل تجارة التجزئة والاتصالات:

  • تستفيد شركات الفِنتك - والتي تُطور منتجات أو خدمات الفِنتك حصرياً - من التقنية الجديدة ومتطلبات العملاء الجديدة.
  • تشارك شركات التقنية الكبرى الآن في الخدمات المالية من خلال الفِنتك، ولدى هذه الشركات، بما في ذلك أمازون (Amazon) وفيسبوك (Facebook) وعلي بابا Alibaba) )، قاعدة عملاء ضخمة، مما يجعلها في وضع قوي لتطوير منتجات خدمات مالية بسرعة داخلياً.
  • وتعمل شركات في قطاعات أخرى مثل تجارة التجزئة والإتصالات على تعزيز تجربة الدفع لدى عملائها من خلال منتجات الفِنتك الجديدة.

ما هي منظومة الفِنتك؟

على الرغم من وجود فرصة رائعة لشركات الفِنتك لتعزيز منتجاتها داخل وخارج الخدمات المالية، إلا أنها تواجه تحدي في أن تصبح جزءًا أساسيًا من قطاع الخدمات المالية المعقد وذي التنظيم العالي. بالإضافة، إن الحاجة إلى الحصول على تراخيص المنتجات والإمتثال التنظيمي والموظفين المناسبين وتكاليف التطوير المرتفعة يمكن أن تحد من نجاح شركات التقنية المالية.

وللمساعدة في معالجة هذه المشكلة، من المهم أن تشارك جميع الأطراف ذات العلاقة بالفِنتك في التأكد من إزدهار قطاع التقنية المالية.

وتم معالجة هذه المشكلة في جميع أنحاء العالم بطريقة مشابهة جدًا - من خلال إنشاء "منظومة للفِنتك" والتي هي عبارة عن شبكة من الأطراف المعنية التي تشارك في الفِنتك، وتجمع هذه المنظومة بين جميع هذه الأطراف لدفع عجلة الفِنتك في السوق المحلية - مما يعطي المجتمع صوتًا موحدًا ورؤية مشتركة. سواء في اسكتلندا أو نيوزيلاندا أو إندونيسيا – قضت معظم، وإن لم يكن جميع، المناطق الناجحة في الفِنتك في جميع أنحاء العالم وقتًا كافياً لربط منظوماتها ورعايتها.

من هم الأطراف الرئيسية في نظام الفِنتك؟

عادةً ما تتكون منظومة الفِنتك من الأطراف الرئيسية التالية:

  • المؤسسات المالية – الشركات الكبرى التي تقدم خدمات مالية مثل المصارف أو مديري الأصول أو شركات التأمين.
  • شركات الفِنتك – الشركات في جميع مراحل النمو التي تقدم منتجات وخدمات الفِنتك، مع العلم ان بدأت الكثير من هذه الشركات كشركات صغيرة ومتوسطة.
  • الجامعات ومقدمو خدمات تنمية المهارات – المدارس والجامعات والمدارس الفنية التي تساعد على بناء مستويات المهارات المتعلقة بالفِنتك لدى الأفراد والشركات.
  • المستثمرون ومقدمو التمويل – هم ممولو شركات الفِنتك.
  • الهيئات الحكومية – الهيئات الحكومية التي تقدم الخدمات والدعم في سبيل تمكين أو نمو منتجات وخدمات الفِنتك.
  • الجهات التشريعية – الجهات التي تنظم نشاط الفِنتك لضمان تطوير التقنية المسؤولة.
  • خبراء متخصصين – الأفراد الذين يقدمون الدعم والمشورة لأولئك الذين يعملون في الفِنتك.
  • الحاضنات ومسرعات الأعمال – الشركات التي تقدم خدمات لدعم نمو شركات الفِنتك، وقد يتضمن مواقع إفتراضية أو فعلية.
  • الشركات – الشركات التي لا تعمل في مجال الخدمات المالية والتي تستفيد من حلول الفِنتك (الفيسبوك، وجوجل، وغيرها)، فضلاً عن الكيانات التي تقدم خدمات تجارية لغيرها في نظام الفِنتك لتمكين نمو ودعم الفِنتك

أهمية وجود منظومة الفِنتك

تكمن قيمة منظومة الفِنتك في مجموع أجزائها - عندما تجتمع جميع الأطراف المعنية وتركز على خلق بيئة مشتركة، يمكن أن تزدهر التقنية المالية "فِنتك" ، كما أن بناء شبكات مترابطة والتشجيع على التعاون يمكن أن يؤدي إلى تسريع تطوير الفِنتك وتعزيز المهارات وتنمية المواهب وخلق بيئة جذابة لمن يطلون من مناطق أخرى من العالم.

ويمكن أن تقدم منظومة الفِنتك منافع لجميع أفراد المجتمع وتعالج المشاكل التقليدية التي تعرقل الخدمات المالية.

كيفية بناء منظومة الفِنتك

في جميع أنحاء العالم، يدعم طرف ثالث مثل "فِنتك السعودية" منظومات الفِنتك بشكلٍ عام ، وتشمل منظومة الفِنتك ما يلي:

  • تشكيل مجتمع من جميع الأطراف المعنية بالفِنتك وتشجيع التعاون والتطور المشترك بين هذه الأطراف.
  • تقديم دعم لنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في الفِنتك.
  • التثقيف وتقديم الدعم والمعرفة وبناء فهم واسع عن الفِنتك.
  • إنشاء مساحات مشتركة لدعم التعاون – سواء افتراضياً أو فعلياً.
  • خلق بيئة تدعم تطوير فعاليات ريادة الأعمال مثل مسابقات الهاكاثون ومسابقات عرض الأفكار واللقاءات غير الرسمية.

في المراحل المبكرة من تطوير المنظومة، سيكون لفِنتك السعودية دوراً مهماً في جمع الأطراف المعنية في المنظومة وتشجيعهم على التعاون، ومع الوقت يقل هذا الدور من الناحية العملية مع تطور المنظومة حيث تصبح ذاتية الدعم بطبيعة الحال.

وفي ضوء ما سبق، تلعب فِنتك السعودية دوراً واضحاً في إدارة تطوير هذه المنظومة وقياس نجاحها (مثلا من خلال تقرير الاتحاد العالمي لمراكز التقنية المالية (GFHF)).